Uncategorizedالإفتتاحيةالحدثميديا

محكمة وهران تبرمج قضية الصحفي بودور في الثاني من مارس القادم

قامت محكمة وهران الإبتدائية ببرمجت قضية الصحفي السعيد بودور في الثاني من شهر مارس 2021 المقبل.

و عرف الصحفي سعيد بودور بانتقاده لسياسة القايد صالح و سياسة النظام الجزائري ككل, رفض عبر تدخلاته و كتاباته أي تدخل عسكري في الشأن السياسي، رادا على إعلان القايد صالح استدعاء الهيئة الناخبة بتاريخ 15 سبتمبر2019, حيث تلقى  بعدها استدعاء للتحقيق من طرف مصالح أمن وهران مطلع شهر أكتوبر.

بتاريخ 7 اكتوبر 2019 تم الافراج عنه و وضعه تحت الرقابة القضائية  من طرف قاضي تحقيق محكمة وهران حيث وجهت له تهمة المساس بالوحدة الوطنية بسبب نشره لصورة لا للحكم العسكري وإهانة القايد صالح في الملف إضافة إلى القذف والشروع في التهديد,  ليفرج عنه بتاريخ 07 أكتوبر قبل أن يلغى قرار الإفراج بأسبوع واحد بعدها (15 اكتوبر) ويصدر قرار آخر  من غرفة الإتهام لدى مجلس قضاء وهران يقضي بإيداعه الحبس المؤقت,  القرار الذي لم ينفذ  تزامنا مع إضراب القضاة آنذاك.

صدر ضده حكم سنة سجن نافذ بتاريخ 24 نوفمبر 2020 عن محكمة وهران و هو موجود حاليا في حالة فرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى