ثقافةرأي حر

حوارمع”حمدي محمد”نموذج الشاب الايجابي

حاورته عبان سمية

حوار لموقع الراصد الاخباري مع شاب مؤثر على مواقع التواصل الاجتماعي .

الراصد: قدم لنا نبذة مختصرة عنك ؟

حمدي محمد : أنا حمدي محمد صانع محتوى على مواقع التواصل الاجتماعي لدي افكار طيبة أتقاسمها مع رواد مواقع التواصل المتابعين لي …هي عبارة عن نصائح أو ذكر انشرها من خلال فيديوهات قصيرة ذات محتوى ايجابي .

الراصد :كيف كانت بدايتك الاولى على مواقع التواصل الاجتماعي،؟

حمدي محمد : كانت بدايتي من فكرة طرحتها فلاقت رواجا معتبرا فتشجعت وأكملت المشوار.

الراصد : كما نعلم أن مواقع التواصل الاجتماعي سلاح ذو حدين الم يرهبك الجانب السلبي منه ؟

حمدي محمد : كما نعلم أن شبابنا اليوم اغرته الدنيا ونسي أن الله موجود والكل يشارك في المعاصي … ،لكن أردت من خلال هاته المقاطع على مواقع التواصل التذكير بعظمة الله وتوجيه الشباب الى سبيل الخير …وان أوضح اختلاف الناس في التربية والفكروالتنشئة… فطرحت افكار لتنشئتي وتربيتي على المواقع التواصل الاجتماعي والتي افخر بها جدا كونها تربية دينية محافظة علني اكون قدوة طيبة …

الراصد: ماهي أعلى نسب المشاهدة التي حصلت عليها ؟

حمدي محمد : اعلى نسبة مشاهدة حصلت عليها كانت حول الفيديو التوعوي التوضيحي لموتى فيروس كورونا حيث بلغت نسبة المشاهدة 6ملايين مشاهدة في ظرف أسبوع

الراصد: ماهي خصائص التواصل الإيجابي مع الآخرين ؟

حمدي محمد: ابرز الخصائص أنها تتيح إمكانية التواصل مع العالم الخارجي وطرح الأفكار وتبادلها..وكدا عرض المشاريع والابداعات التي تساعد في ازدهار المجتمع ،والقيام بالانشطة المختلفة التي تساهم في التقرب من الآخرين.

الراصد : كيف تعاملت في بداياتك مع الكاميرا ؟

حمدي محمد : كان الخجل هو المسيطر في بدايتي الا اني اكتسبت التعود عليها والتوافق معها

الراصد :هل واجهتك عراقيل في هذا المجال ؟

حمدي محمد : كبداية اي نجاح تتخلله عراقيل متفاوتة لكني تغلبت عليها واستمريت.

وفي الاخيرة اتقدم بالشكر الجزيل لموقع الراصد الاخباري كما اتمنى لنا النجاح والتفوق في ميدان الاعلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى