رأي حر

حوار لصحيفة “الظهرة نيوز” مع رئيس المكتب الوطني التنفيذي للمنظمة الوطنية لترسيخ ثقافة السلم و المواطنة “وعواع كمال عياش”

حاوره مراسل صحيفة الظهرة نيوز: امين دبة

مراسل الظهرة نيوز : نرحب بكم سيدي في سلسلة اعلام عبر الظهرة نيوز

وعواع كمال عياش : بداية  اشكرك و جميع طاقم صحيفة الظهرة نيوز على هذه الاستضافة الطيبة  كما اهنئ الشعب الجزائري و الامة الاسلامية بعيد الفطر المبارك راجين من الله عز و جل المغفرة

_مراسلنا الظهرة نيوز: دعنا نعود الى البداية سيدي ، كيف بدأت فكرة المنظمة لديكم ؟ و هل هي وليدة ظرف معين ، ام ان جذور هذه الفكرة تمتد الى سنوات طويلة ؟

وعواع عياش كمال : تعود فكرة تأسيس المنظمة لأواخر سنة 2014،  بعد تأسيسنا لحزب سياسي بتاريخ2014/01/25 آنذاك ، كانت فكرة تأسيس حزب و اخذ الاعتماد ضربا من ضروب الخيال ،  بسب التضييق الذي كانت تمارسه السلطة البوتفليقية على النشطاء السياسيين  . و لكن ايماني بكوني ملزما بخدمة وطني و ابناء وطني جعلني افكر في تأسيس تشكيل جمعوي ،  و الذي حمل اسم (( المرصد الوطني لترسيخ ثقافة السلم والمواطنة )). بدأت في اجراء الاتصالات والمشاورات و وفّقت في ذلك  في 2016/11/16 ،و لكن نفس السلطة بتعنتها كانت تقف لنا بالمرصاد وتحفظت على التسمية .
لم يزدنا ذلك الا عزما و اصرارا على مواصلة مسيرتنا النضالية ، اعدنا التأسيس من جديد في 2016/12/31 تحت التسمية الحالية (( المنظمة الوطنية لترسيخ ثقافة السلم والمواطنة )) . و رغم كل المضايقات من طرف السلطة الا اننا  تحصلنا على الاعتماد يوم 2019/05/22 .

_مراسل الظهرة نيوز: المنظمة الوطنية لترسيخ ثقافة السلم و المواطنة ، ما السر وراء اختياركم لهذا الاسم و اصراركم عليه رغم جميع تلك العراقيل ؟

وعواع عياش كمال : لدينا قناعة راسخة بان المحورين الاساسيين  لرقي و ازدهار المجتمعات هما السلم و المواطنة . فلا فصل بينهما و لا يمكن تحقيق احدهما بدون الاخر .

_مراسل الظهرة نيوز: هل يمكنكم سيدي ان تعطوا القارئ لمحة موجزة عن نوعية نشاطاتكم ؟

وعواع عياش كمال : كما  اسلفت بالذكر فان الاعتماد من قبل الوزارة كان في شهر ماي 2019 ، حينها كانت الجزائر تعيش فترة صراع سياسي كبير ممثلا في الحراك الشعبي الوطني ، ما جعلنا نتريث في عملية انطلاق  النشاطات ، و مع هذا فقد  كانت لي عدة لقاءات مع شخصيات وطنية قصد ايجاد حلول لأزمة. و لم تنثن المنظمة عن القيام بواجبها الانساني ، و شاركت في التقليل من معانات المواطن المعوز في ربوع الوطن حسب تواجد المكاتب الولائية . على سبيل المثال مكتب واد سوف الذي تترأسه محامية ناشطة جدا وصل لتوزيع 2000 قفة بمبلغ 6000 دج لكل قفة اي بمبلغ إجمالي وصل إلى مليار و 200 مليون سنتيم . و اما حاليا ، فان التحضيرات جارية على قدم و ساق  قصد تنصيب المكاتب الولائية للمنظمة تحضيرا للمؤتمر الاول الذي سينبثق عنه المجلس الوطني، والمكتب الوطني، واللجان الوطنية التي من صلاحياتها تحضير برنامج النشاط السنوي للمنظمة .

_مراسل الظهرة نيوز: يعتبر التعديل الدستوري اهم حدث سياسي في الوقت الراهن ، ما الدور الذي يمكن ان تقوم به المنظمة في مثل هذا الحدث ؟

وعواع عياش كمال :كباقي كل الأحزاب السياسية و منظمات المجتمع المدني سنعمل على تشكيل لجنة وطنية تعنى بالمناقشة  والاثراء وتقديم الاقتراحات الضرورية  في هذا الموضوع

_مراسل الظهرة نيوز: بصفة عامة، ما هو تقييمكم للعمل الجمعوي في الجزائر ؟

وعواع عياش كمال : للاسف ضعيف جدا ، ولا يرقى لمتطلبات المجتمع ، والذي لن يستطيع مواكبة التحضر والتمدن بدون حركات جمعوية ناشطة ميدانيا ولها أهداف سامية نابعة من حس حقيقي بالمسؤولية و هادفة الى الاصلاح و نبذ الخلافات من اجل الغاية الاسمى ، خدمة الوطن .

_مراسل الظهرة نيوز: ما هي الحلول التي تقترحها من اجل بناء مجتمع مدني يرقى الى حجم التحديات التي يواجهها وطننا ؟

وعواع عياش كمال : نحن نعمل على خلق تقاليد جديدة ترسخ لفكر حديث في المجتمع المدني من خلال جعل المنظمة الوطنية لترسيخ ثقافة السلم والمواطنة مرجعا أساسيا للنضال و العمل  الجمعوي وذلك استنادا الى الأخلاق والعلم كمرجعيين أساسيين في بناء منهج سليم يقوي الثقة بين جميع  الشرائح المكونة للمجتمع الجزائري و بين السلطات العليا . سعيا منا لان نكون الوسيط المحوري بين المجتمع المدني و المؤسسات الرسمية لدولة .

_مراسل الظهرة نيوز: ما هي مصادر تمويل و اعانة المنظمة ؟

وعواع عياش كمال : حسب القانون 12/06 فان مصادر التمويل للحركات الجمعوية ثلاثة
دعم وزارة الداخلية اشتراكات المناضلين و الهيبات ، و كأي فاعل جمعوي فاننا ملتزمون بهذا .

مراسل الظهرة نيوز: نشكركم سيدي على تلبيتكم دعوتنا . نترك لكم المجال لقول كلمة ختامية .

وعواع عياش كمال : شكرا جزيلا لكم على إتاحتكم لي هذه الفرصة ، و من هذا المنبر أوجه نداء للطبقة المثقفة للالتحاق بالمكاتب الولائية للمنظمة والتي نحن بصد تنصيبها تحظيرا للمؤتمر الاول الذي سيعطي للمنظمة دفعا قويا لتحقيق الاهذاف المرجوة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى